اخبار العالم

للمرة الثالثة خلال 2019… إيران تفشل في تجارب صواريخها الفضائية

للمرة الثالثة خلال العام الحالي، فشلت إيران في تجارب إطلاق صاروخية، لأسباب مختلفة، وذلك رغم العقوبات الأميركية المفروضة عليها، وتحذيرها لإيران لتجنب مثل هذه الأنشطة.

وقال مسؤول إيراني إن صاروخاً قد انفجر على منصة إطلاقه في مركز “الخميني” الفضائي قبل الإطلاق. وبحسب ما نقلت وكالة “رويترز”، عن المسؤول الإيراني الذي تحدث شريطة عدم الكشف عن هويته، فإن الحادث نتج عن “بعض المشكلات الفنية وانفجرت المنصة لكن علماءنا الشباب يعملون على حل المشكلة”.

وبينما لم يقدم المسؤول الإيراني مزيدا من التفاصيل، لكن “رويترز” نقلت عن مسؤول أميركي، لم تكشف هويته أيضاً، قوله إن إيران فشلت أخيرا في إطلاق الأقمار الصناعية، وأظهرت صور الأقمار الصناعية لشركة “بلانيت” التجارية، أعمدة سوداء من الدخان تتصاعد فوق منصة إطلاق في مركز الفضاء في محافظة سمنان (شمال إيران).

وفي ضوء هذه الأنباء، غرّد ترمب على (تويتر) قائلاً “الولايات المتحدة غير متورطة في الحادث الكارثي الذي وقع خلال الاستعدادات الأخيرة لإطلاق صاروخ (سفير) من محطة سمنان في إيران”.

وأضاف “أتوجه إلى إيران بأطيب التمنيات، وأتمنى لها حظاً موفقاً في معرفة ما حدث في منصّة الإطلاق”.

وأرفق ترمب تغريدته بصورة ملتقطة عبر الأقمار الصناعيَّة تُظهر ما يبدو أنه انفجارٌ لصاروخ عند منصة الإطلاق.

وفي 24 أغسطس (آب) الحالي، ذكرت الإذاعة الوطنية الأميركية، نقلاً عن صور الأقمار الصناعية التي تلقتها من مختبرات “بلانيت”، أن إيران قامت بطلاء مركز الإطلاق المحترق لإجراء اختبارات جديدة. غير أن وزير الدفاع الإيراني، أمير حاتمي، كان قد أعلن صباح أمس الخميس، أن بلاده تنوي إجراء تجربة إرسال أقمار صناعية للفضاء قريبا.

وانتقد حاتمي، بحسب ما نقلت عنه وكالة الأنباء الإيرانية الرسمية “إرنا”، معارضة المجتمع الدولي لبرنامج إيران للصواريخ، قائلا “عندما يلاحظ بعض المراقبين شيئاً جديداً يثيرون الأسئلة، في حين أن هذه الإجراءات هي مساع طبيعية”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق