تحت المجهر

لحظة الحقيقة… هيك صار إلنا 10سنين عم نطعمي الوحش

غرد النائب نعمة  فرام على حسابه :

لحظة الحقيقة آتية.هذه السنة يجب أن يوفر البنك المركزي للدولة ما يعادل 19.5مليار$ من سيولة لتغطية 15مليار$ اليوروبوند المستحقة هذه السنة وسندات الخزينة وفوائدهم المترتبة. وأقله ما يعادل 4.5 مليار $ لتغطية الفرق لسنة 2020 إذا أردنا أن نحافظ على دعم الكهرباء والمشاريع قيد الإنشاء

‏ وفي التفاصيل تقديرات ايرادات الدولة هذه السنة لن تتخطى 7 مليار دولار أما المصاريف فتتلخص بخمسة تصل قيمتها الى 11.5 مليار $
1.معاشات 8.5 مليار $
2.مصاريف تشغيلية ومحروقات 800 مليون $
3.الحماية الاجتماعية 700 مليون $
4.دعم الكهرباء مليار $
5.المشاريع قيد الإنشاء 500 مليون $

‏البنك المركزي مجبر أن يدفع 4.5 مليار$ يوروبوند ما سيأكل من احتياطه بالعملة الأجنبية والباقي بالعملة اللبنانية. هل ستصدر الدولة سندات خزينة جديدة بفوائد جديدة لتستبدل القديمة وتغطي العجز؟ومن سيشتريها؟البنوك مرة جديدة؟!ووين بتصير سيولة البنوك؟

هيك صار إلنا 10سنين عم نطعمي الوحش!

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *