لبنان ينأى بنفسه عن دعوة سوريا إلى قمة بيروت الاقتصادية

أعلن لبنان أنه “ليس صاحب القرار” في دعوة سوريا إلى القمة الاقتصادية العربية المرتقبة في يناير الجاري ببيروت، “لكن بإمكانه المبادرة والعمل من أجل حضورها”.

وكتب وزير الخارجية اللبناني جبران باسيل على حسابه في “تويتر”، أن لبنان ليس من يدعو، بل يتقيد بقرار الجامعة العربية، لكنه يستطيع أن يبادر ويعمل لعودة سوريا إلى الجامعة العربية.

عم القمة الاقتصادية ودعوة سوريا: ليس لبنان من يدعو بل يتقيد بقرار الجامعة العربية لكن لبنان يستطيع ان يبادر ويعمل لعودة سوريا الى الجامعة ونحن رأينا معروف كفريق سياسي وخارجية لبنانية

وقال باسيل في مؤتمر صحفي عقده عقب لقائه البطريرك اللبناني مار بشارة بطرس الراعي: “أعتقد أننا نقوم منذ زمن بكل ما يلزم نتيجة لقناعاتنا ومواقفنا وما حصل في سوريا هو أنه يجب أن تكون في قلب الحضن العربي والجامعة العربية ووضعها خارج الجامعة غير سليم. لبنان لا يوجه الدعوة وإنما يمكنه المبادرة والعمل لكي تكون سوريا في الجامعة العربية”.

وتابع: “رأينا كفريق سياسي وكخارجية لبنانية معروف، نحن لم نقطع العلاقة مع سوريا، عندنا سفارة في الشام ولسوريا سفارة في لبنان وهناك علاقة دبلوماسية بين البلدين ووضعنا سليم معها ومع صدور قرار تعليق عضوية سوريا في جامعة الدول العربية لبنان كان من الرافضين للقرار”.

ومن المقرر أن تستضيف بيروت يومي 19 و20 من الشهر الجاري، القمة التنموية الاقتصادية التي تعقدها الجامعة العربية.

وكانت الجامعة العربية قد علقت عضوية سوريا في نوفمبر 2011، نتيجة ضغوط مارستها دول عربية حمّلت حكومة الرئيس بشار الأسد المسؤولية عن مقتل المدنيين في سوريا.

المصدر : جنوبية

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

x

‎قد يُعجبك أيضاً

سمير جعجع… رجل المؤسسات

تاريخ سمير جعجع إرتبط بصورة “المنطقة الشرقية” حيث برهن جعجع أنه ليس قائداً لـ”القوات اللبنانية” ...