لبنانيو انغولا: اقفال محال عنوة واعتقال بعضهم…

ابرق رئيس مجلس النواب نبيه بري الى رئيس جمهورية انغولا ،متمنياً عليه التدخل السريع لاعادة فتح المحلات التجارية وابواب عمل اللبنانيين في انغولا بعد ان جرى عنوة اقفال هذه المحلات اضافةً الى اعتقال بعض اصحابها وعمالها دون اي سبب معروف، الامر الذي يلحق اكبر الاضرار ليس فقط بهؤلاء الذين كانوا وهم من خيرة رعايا البلاد واسباب نهضة اقتصادها بل ايضاً يلحق الضرر بانغولا نفسها.

وفي ما يلي نص البرقية :
اكتب اليكم لما يجمع بين بلدينا من علاقات تاريخية اخوية وصداقة عميقة وحرص متبادل على تعزيزها وازدهار بلدينا.

السيد الرئيس ،

اود ان الفت عنايتكم للضرر الذي اصاب اللبنانيين في انغولا مؤخراً وقد طاول اقفال اعمالهم ومحلاتهم واعتقال بعضهم دون اسباب معلومة . وهذا يلحق بالضرر الكبير عليهم وعلى عائلاتهم وهذه سابقة لم نعرفها في انغولا.

السيد الرئيس ،

ان تدخلكم لحل هذه الازمة محل تقدير كبير لدى لبنان واللبنانيين واحقاق للعدالة وانصاف لتضحيات اللبنانيين في المساهمة بازدهار بلدكم العزيز.

كما اتصل الرئيس بري بوزير الخارجية جبران باسيل لهذه الغاية.

واتصل ايضاً بمدير عام الامن العام اللواء عباس ابراهيم لاجراء الاتصالات مع المسؤولين الامنيين هناك.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

x

‎قد يُعجبك أيضاً

كارثة سدّ المسيلحة تتفاقم

تبيّن أنّ الدراسة التي خَلُصَت لها وزارة الطاقة لدى إنشائها وتنفيذها سدّ المسيلحة قد افترضت ...