لا توجد أي دولة عربية أو أجنبية مستعدة لمساعدة لبنان!

نقلت “الحدث” عن مصادر الإليزيه، أنّه “لا ثقة لنا بالطبقة السياسية في لبنان، والمساعدات للبنان يجب أن تقابلها ضمانات ولم نحصل على ذلك”.

كما نقلت عن مصادر دبلوماسية، أنّ “مؤتمر باريس غداً لدعم لبنان شكلي لأن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون تعهد سابقاً بعقده”.

ولفتت المصادر، إلى أنّه “لا توجد أي دولة عربية أو أجنبية مستعدة لمساعدة لبنان حالياً”.

وعُقد اليوم الأربعاء المؤتمر الدولي الثاني لدعم بيروت والشعب اللبناني، برئاسة الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون والأمين العام للأمم المتحدة انطونيو غوتيريس بواسطة تقنية الفيديو.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

الصقر يحلّق حراً، والتيار يخرس! (بقلم ليبان صليبا)

  بعد أن بلغت قضية الأخوين الصقر مداها الأقصى قضائياً وسياسياً وتيارياً، بدأ المسار التراجعي ...