اخبار العالم

قيادي إيراني: ثقافة القوات المسلحة الإيرانية (ثقافة الارهاب) تم نقلها إلى اليمن ولبنان وغزة وأفغانستان

أكد مساعد قائد الجيش الإيراني، حسن سيفي، أن ثقافة القوات المسلحة الإيرانية (ثقافة الارهاب) تم نقلها إلى اليمن ولبنان وفلسطين (غزة) وأفغانستان.

وأضاف سيفي، في تصريحات، أن التشكيلات المسلحة المنتشرة في هذه البلدان “يمكنها التغلب على أكبر جيش في العالم” وأنّ “هذه المجموعات لا تعتمد على العلوم العسكرية أو القدرات العلمية والنظامية المعروفة، وهو ما يعد من نقاط قوتها”.

بالفعل لقد نشرت ايران ثقافة الارهاب في كل من اليمن ولبنان وفلسطين (غزة) وأفغانستان، وفي الواقع لا تملك ايران قوات عسكرية في المفهوم العسكري التقليدي، بل هي تملك مجموعات ارهابية تمارس حرب العصابات والبلطجة والاغتيالات السياسية والسيارات المفخخة

لكن سيفي استبعد وقوع حرب مع الولايات المتحدة في ظل التوتر القائم بين البلدين. إلا أنه شدد على أن القوات الإيرانية “تتمتع بجهوزية تامة.. وأي هجوم على إيران سيكون باهظ الثمن للولايات المتحدة”.

كما قال سيفي: “نعتقد أن الأميركيين العقلاء وقادتهم ذوي الخبرة لن يسمحوا لعناصرهم المتطرفة بأن يقودوهم لوضع يكون من الصعب جدا الخروج منه، ولذا فإنهم لن يدخلوا حربا”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق