لبنان

قوانين أميركية جديدة لكبح نفوذ حزب الله

يعمل أعضاء في مجلسي الشيوخ والنواب من الحزبين الديمقراطي والجمهوري على صياغة مشروع القانون. 
ويعد سناتور تكساس الجمهوري، تيد كروز، أحد مهندسي هذا المشروع، إلى جانب السناتور الديمقراطي عن ولاية نورث داكوتا، كيفن كرامر، والنائب الجمهوري في نيويورك، لي زيلدن، وزميلته الديمقراطية ألين لوريا.

مساءلة الحكومة اللبنانية
يُطالب مشروع القانون، الحكومة اللبنانية، بتقديم إثباتات تؤكد اتخاذها إجراءات ضد حزب الله، أو سيتم حجب 20% من المساعدات العسكرية التي تقدمها الولايات المتحدة الأميركية إلى الجيش اللبناني.

وتمسك المشرعون بضرورة تطبيق الحكومة اللبنانية القرار 1701، الصادر من الأمم المتحدة في عام 2006، والذي يطالب بالتطبيق الكامل لبنود اتفاق الطائف والقرارين 1559 و1680، بما فيها تجريد كل الجماعات اللبنانية من سلاحها، وعدم وجود قوات أجنبية إلا بموافقة الحكومة.

إعادة تقييم المساعدات
قال السناتور تيد كروز: “قرار مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة رقم 1701 يلزم القوات المسلحة اللبنانية بنزع سلاح حزب الله، والولايات المتحدة تقدم مساعدة عسكرية إلى لبنان لتطبيق هذا القرار”. 

وأشار إلى مطالبته في العام الماضي بتقييم حول ما إذا كان القرار قد تم تنفيذه. أضاف: “الآن حان الوقت لاتخاذ الخطوة التالية وإعادة تقييم المساعدة التي نقدمها، إذا استمرت إيران في ممارسة التأثير على الجيش اللبناني مباشرة، أو من خلال حزب الله”.

المصدر : إيلاف

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *