قضية كارلوس غصن الى الواجهة مجددا في تركيا..

انتهى الادعاء التركي من إعداد لائحة اتهام لسبعة أشخاص، من بينهم أربعة طيارين، فيما يتعلق بهروب كارلوس غصن، رئيس شركة نيسان السابق، من اليابان إلى لبنان عبر إسطنبول، وفق ما أعلن محام، الأحد.

وقال المحامي المكلف بالدفاع عن أحد المشتبه فيه، إن لائحة الاتهام التي قبلتها محكمة في إسطنبول الخميس الماضي، توجه رسميا للطيارين الأربعة، ومسؤول في الشركة بتهمة “تهريب مهاجر”، وهو اتهام تصل عقوبته القصوى للسجن 8 سنوات.

وأضاف المحامي محمد فاتح داناجي، في تصريحات لوكالة رويترز، أن مضيفين متهمان بعدم الإبلاغ عن الجريمة، وهو أمر يمكن أن تصل عقوبته للسجن لمدة عام. ولم يصدر مكتب الادعاء تعليقا.

وألقت الشرطة التركية القبض على المشتبه فيهم في الثاني من يناير الماضي، ونُقل عن مسؤول بوزارة الداخلية حينذاك قوله إن شرطة الحدود التركية لم تتلق إشعارا بوصول غصن، ولم يتم تسجيل دخوله ولا خروجه.

وفي اليوم التالي قالت شركة (إم.إن.جي جيت) التركية الخاصة لتشغيل الطائرات، إن كارلوس غصن استخدم اثنتين من طائراتها بصورة غير مشروعة في هربه من اليابان، مستعينا بموظف زوّر السجلات لإبعاد اسمه من الوثائق. وقالت الشركة آنذاك إنها تقدمت بشكوى جنائية.

وكان غصن قد فر إلى لبنان هربا من نظام العدالة الياباني، الذي وصفه غصن بأنه “محل تلاعب”، حيث كان يواجه اتهامات متعلقة بارتكاب جرائم مالية ينفي حدوثها.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

x

‎قد يُعجبك أيضاً

جعجع يُسقط قناع “التيار”

بعد أن دأب التيار الوطني الحر بشخص رئيسه وقيادييه على اعتماد خطابات جامعة تدعو للتوافق ...