فيديوهات “الطيونة” تقلب الروايات: الاشتباك وقع مع الجيش اللبناني!

انتشرت على مواقع التواصل الاجتماعي مقاطع فيديو تظهر بعض اللقطات من الاشتباك المسلّح الذي وقع يوم الخميس الماضي في منطقة الطيونة بين الشياح وعين الرمانة. ويظهر في أحد المقاطع أحد ضحايا الاشتباك يسقط برصاص أحد عناصر الجيش اللبناني. وفي فيديو آخر، يؤكد أحد المتظاهرين وهو يصرخ “هيدا الجيشي يلي عم يقوّص”. بينما تم نشر فيديو آخر قيل فيه إنّ سيارة عسكرية قامت بتهريب أحد القنّاصين من منطقة الاشتباك.

وتطرّقت قيادة الجيش اللبناني، في تغريدة لها عبر حسابها على موقع “تويتر”، إلى موضوع الفيديو الذي “يُظهر عسكرياً يُطلق النار باتجاه المتظاهرين خلال المواجهات التي اندلعت قبل يومين في منطقة الطيونة. يهمُّ قيادة الجيش أن توضح أن العسكري مُطلق النار يخضع للتحقيق بإشراف القضاء المختص”.

ثم ظهر فيديو آخر، يبدو فيه عناصر من “الثنائي الشيعي” وهم يقولون أنهم يستهدفون نقطة عسكرية للجيش اللبناني بقذائف الـ ب7. وهذا ما يكشفه موقع انفجار القذائف، حيث كان الجيش منتشراً.

من شأن معلومات وتحقيقات مماثلة أن تقلب الكثير من الروايات والحقائق حول اشتباك الطيونة، الذي أدّى إلى سقوط 6 ضحايا وعدداً من الجرحى.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

لأول مرة تذكر المجاعة بحق الموارنة وترتقي قضيتهم الى المجالس الدولية والقانون الدولي

حققت منظمة الدفاع عن المسيحيين ومواجهة مضطهديهم التي يرأسها مؤسسها توفيق بعقليني والمتخذ مقراً لها ...