فوز كاسح لـ”النقابة تنتفض”… عارف ياسين نقيباً للمهندسين

فاز عارف ياسين بمنصب نقيب المهندسين، كما فازت لائحة “النقابة تنتفض” كاملة في انتخابات نقابة المهندسين لتستكمل انتصار مجالس المندوبين.

وبهذه النتيجة يكون تحالف “النقابة تنتفض” حقق فوزاً نظيفاً عبر النقيب ومجلس النقاية، وتكون النقابة الأولى التي تنتصر فيها مجموعات الانتفاضة على الأحزاب السياسية في مجلس النقابة.

وتُوِّج النهار الانتخابي الطويل بفوز المرشّح عارف ياسين بمجموع 5798 صوتاً من أصل 8842 صوتاً، وهو ما يمثّل انتصاراً ساحقاً لـ”النقابة تنتفض” في وجه مرشّح تيار “المستقبل” باسم العوني والمرشّح المستقل عبدو سكرية.

وفي أول حديث له بعد فوزه، قال النقيب عارف ياسين لـ”النهار” إنّ “حملة شائعات وأخباراً أطلقت منذ أشهر، وجرت محاولات للتقسيم، إلّا أنّ وعي المهندسين والمهندسات كان واضحاً وحاسماً”.

وأضاف أنّه “اليوم أيضاً أطلقت شائعات منذ الصباح أنّ النتيجة ستكون فوز عارف ياسين بالتزكية لمنع المهندسين من المشاركة في الانتخابات، إلّا أنّ وعيهم كان أيضاً على درجة عالية لحماية مهنتهم ونقابتهم”.

وفي اليوم الطويل أدار “تيار المستقبل” المعركة على الأرض بثقله، مرشحاً باسم العويني لمركز النقيب، وداعماً لائحة مكتملة تشهد تقاطعاً مع بعض الأطراف كحليفته حركة “أمل”، حيث تبادل الطرفان الأصوات في مركز النقيب ورئاسة الفرع السادس.

وإن ترك كلٌ من “التيار الوطني الحر” و”حزب الله” الحرية لمناصريهما في التصويت، فان الأرض أثبتت اتّجاه عدد غالبية من أنصار “التيار” للتصويت للمرشح المستقل الى مركز نقيب عبدو سكرية، كما ذهب بعض مناصري “التيار” الى اختيار مرشحين من لائحة أعضاء “النقابة تنتفض”.

وجرى خلال النهار الانتخابي، تداول أخبار عن مهادنة “حزب الله” المرشح الشيعي لمركز النقيب (المقصود عارف ياسين)، لكن “النقابة تنتفض” رأت في هذه الأخبار “محاولات تطويق وتأثير ميئوس منه على المدّ التغييري داخل النقابة”.

في حين، اختار حزب “القوات” التصويت لمرشحيه ودعم مرشحة من لائحة “النقابة تنتفض”، إذ اتّسم المشهد بالتشطيب بشكل كبير.

النهار

x

‎قد يُعجبك أيضاً

رؤساء الحكومات السابقون: ميقاتي لرئاسة الحكومة المقبلة

عقد رؤساء الحكومات السابقون، فؤاد السنيورة، نجيب ميقاتي، سعد الحريري وتمام سلام، اجتماعا في “بيت ...