لبنان

”فورين بوليسي“..النظام السياسي الذي عرفه لبنان “ينهار” ولن يعود مرة أخرى

تعيش الدولة اللبنانية عدة أزمات  ، أولها تدخلات ميليشيا حزب الله في الأمور الداخلية بناء على ما تقتضيه مصلحة الحزب دون مراعاة مصالح الشعب اللبناني .

وبهذ الصدد ، قالت مجلة ”فورين بوليسي“ إن النظام السياسي الوحيد الذي عرفته الدولة اللبنانية ينهار، ولن يعود مرة أخرى.

وأضافت بقولها: ”ما هي الصورة التي تبدو عليها الدول عندما تنهار؟، هذا السؤال يثيره المحللون كثيراً عند الحديث عن الشرق الأوسط، حيث تعاني 5 دول حالياً من أزمة وجودية، واحدة من تلك الدول تقف وحيدة، اليمن وسوريا وليبيا والعراق عانت مؤخراً من انتفاضات وحروب أهلية وتدخلات خارجية ومعارك إقليمية بالوكالة، على النقيض، فإن أزمة لبنان ذاتية، وهو ما يجعلها ميئوساً منها“.

ومضت تقول: ”لا يملك لبنان السيادة الكاملة.. ولكن هذه المشكلة ليست هي السبب المباشر للأزمات التي تعاني منها الدولة، ما يشهده لبنان حالياً هو دوامة الموت لنظام ما بعد الحرب الأهلية، لا أحد يعلم، حتى اللبنانيين أنفسهم، ماذا سيكون المستقبل“.

وتابعت بقولها: ”القصة باختصار، هي أن سنوات الخلل والفساد حاصرت الآن الطبقة السياسية اللبنانية، التي ازدهرت عبر تلك الوسائل في الماضي، وأصبح الإفلاس قريباً من لبنان“.

وأردفت بقولها: ”المتظاهرون الذين اجتاحوا الشوارع في الخريف الماضي يعلمون ما يحتاجه لبنان بالفعل: نظام جديد تماماً، يقوم على التخلص من الغنائم السياسية والمالية القائمة على النظام الطائفي، لصالح نظام أكثر إنصافاً وعدالة“.

واستدركت: ”ولكن رغم هذه الجهود المقدّرة، فإن اللبنانيين لا يزالوا مثقلين بطبقة سياسية تريد الحفاظ على النظام الحالي، هذا يضع البلاد على مسار المعاناة لفترة طويلة، حيث يحاول قادتها التغلب على إفلاسهم المالي والأخلاقي. هذا هو مشهد الانهيار“.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق