تحت المجهر

فضيحة كبرى في معمل الزوق وهدر مبلغ ٨٠ مليون دولار بين عاميّ ٢٠١٧ و٢٠١٩

كشف عضو تكتل الجمهورية القوية النائب شوقي الدكاش عن فضيحة كبرى مرتبطة بمعمل زوق مكايل حين توجّه إلى وزيرة الطاقة ندى بستاني خلال جلسة مناقشة الموازنة مُتسائلاً عن مناقصة إنشاء خزانين للفيول عبر ردم البحر على مساحة ٧٧٥٠ متراً مربّعاً.


وقد أعلن الدكاش أنَّ هذه المناقصة التي تُكلّف خزينة الدولة بين ١٥ و٢٠ مليون دولار أميركي تتجدّد عاماً بعد عام، في الوقت الذي تنصّ فيه خطة الكهرباء على وجوب هدم المعمل القديم وإلغاء الفيول وتحويله على الغاز.


المفاجأة كانت في ردّ الوزيرة بستاني التي أعلنت عدم علمها بما طرحه الدكاش ممّا استدعى استغراب الحاضرين والمُتابعين. فأبرزَ الدّكاش وثائق مفصّلة تؤكّد ما طرحه حول المناقصة وما تمّ صرفه من مبلغ لامس الـ٨٠ مليون دولار على تأهيل معمل الذوق الحراري في الفترة الممتدة بين عاميّ ٢٠١٧ و٢٠١٩، ما دفع وزيرة الطاقة إلى الصّمت التّام.


وأمام هذه الفضيحة وأمام صمت الوزيرة، بيقى السؤال: كيف تمرّ هذه المناقصة من دون علم وزيرة الطاقة؟ فإن صحّ ذلك فهو مُصيبة وإن لم يصحّ فالمُصيبة أكبر.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق