فرار المسؤول المالي في حزب الله إلى اسرائيل

تداولت مواقع إخبارية أميركية وإسرائيلية خبراً مفاده أن المدير المالي في ‘حزب الله’ حسين فحص فر إلى اسرائيل حاملاً عملة إيرانية بقيمة 5 ملايين دولار أميركي. ونقلت هذه المواقع عن مصادر رسمية في ‘حزب الله’ قولها أن فحص أخذ معه خرائط خاصة بالحزب ووثائق سرية.

وكان اسم فحص برز في الإعلام خلال شهر أيلول/سبتمبر الفائت بعدما كشفت مصادر قريبة من الحزب لصحيفة ‘الجمهورية’ أن 20 عنصراً من المخابرات الإيرانية اقتادت حسين فحص، المعروف بلقبه الحزبي ‘دانيال’، بالتعاون مع جهاز أمن ‘حزب الله’، إلى جهة مجهولة ومعه أربعة أشخاص آخرين، بتهمة ‘أكبر عملية اختلاس’ في تاريخ الحزب بعد جردة حسابية للأموال التي صُرفت على شبكة الاتصالات السلكية التابعة لـ’حزب الله’ على الأراضي اللبنانية.

ولاحقا، ادعت القناة السابعة الاسرائيلية ان قيادي كبير في حزب الله اللبناني انشق عن الحزب وهرب الى اسرائيل .

وادعت القناة ان حسين باشا مهندس اتصالات كبير في حزب الله ومقرب من حسن نصر الله الامين العام للحزب تمكن من عبور الحدود إلى إسرائيل مع وثائق سرية.

وقالت القناة ان باشا انشق عن حزب الله وهرب إلى إسرائيل و أحضر معه العديد من الوثائق السرية، والخرائط، وكمية كبيرة من الأموال المسروقة وفق تقارير بعض وسائل الاعلام في لبنان.

ووفقا لاحد التقارير عبر مهندس الاتصالات حسين باشا (29 عاما) الحدود إلى إسرائيل، ومعه 5 مليون دولار سرقها من حزب الله.

وذكرت القناة الاسرائيلية أن باشا قد شغل أيضا منصب مدير عمليات وسائل الإعلام في الحزب.

كما ذكرت قناة ‘العربية’ انه تم اعتقال الرجل في الشهر الماضي مع أربعة ناشطين آخرين بتهمة التعاون مع إسرائيل.

واشارت التقارير الى انه و منذ عام 2009 اعتقل في لبنان أكثر من مئة شخص يشتبه في تعاونهم مع إسرائيل، وبعض كبار الضباط العسكريين لديهم معرفة ملموسة عن أنظمة التشغيل المختلفة داخل الحزب.

وكالات

x

‎قد يُعجبك أيضاً

فوز كاسح لطلاب “القوات” في جامعة الـ”NDU”

فاز طلاب حزب القوات اللبنانيّة فوزاً كاسحاً ونالوا 90% من المقاعد في انتخابات جامعة سيدة ...