فارس: كفى مزاحا، و اخرجوا من النوم لتتعرّفوا على ثلث قرن من الخسائر السياسية الفادحة…

بينما كانت “جمهورية سكايبار” (جمهورية الطائف) تتسلى بالسهرات الليلية، التشبيح الاجتماعي، العقود، الحوارات العقيمة، البذخ المالي، و تسليم سيادة لبنان الى نظام الاسد و حزب الله لثلاثين عاما، عمل حزب الله وحلفائه على تدمير “القضية اللبنانية” في الجامعات، و الاعلام، و الثقافة السياسية الاميركية، و بمساعدة لبنانيين.

لقد أنتج اللوبي الايراني و حلفائه كتبا و مقالات و ابحاث، رسمت الخطاب الفكري الاميركي تجاه لبنان لثلاثة عقود. و اليوم، و منذ اكتوبر الماضي، تسأل بعض الاصوات في لبنان: “ولوّ، اين الرد الامريكي؟”

كفى مزاحا، و اخرجوا من النوم لتتعرّفوا على ثلث قرن من الخسائر السياسية الفادحة. يجب اعادة بناء كل شيء…

وليد فارس

While the “Skybar Republic” (Taef Republic) was enjoying night life, contracts, social show off, superficial debates, financial excesses, and abandoning Lebanon’s sovereignty to Assad and Hezbollah for 30 years, Hezbollah and its allies have worked on decimating the “Lebanese cause” in US academia, media and political culture, and often with the help of Lebanese.

Many books, articles and research produced by pro Iran and radical circles, have drawn the narrative on Lebanon for three decades. And now some voices in Lebanon since last October are asking: “walaw, where is the US reaction?” No kidding. Wake up to a third of a century of massive political losses. All has to be rebuild…

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

نـصـرالله لـباسـيـل: لـست خـيـاراً وحـيـداً بـالـسـبـاق الـرئـاسـي

صـحـيـفـة الـراي الـكـويـتـيـة اعتبرت أوساط سياسية أن “كلاما قاسما عزّز الاقتناع بأن أحداث الطيونة هي ...