غضب في إيران بعد اعتداء رجل أمن على طفلتين

ما زالت تداعيات حادثة اغتصاب رجل أمن لطفلتين في مدينة كنبد كاووس شمال إيران مستمرة حتى اليوم، فبعدما اجتاحت احتجاجات غاضبة مناطق أقلية التركمان وأكدت محكمة تابعة لمحافظة غلستان، الأربعاء، استدعاء المتهم بتهمة الخطف واعتقاله، عاد المتظاهرون إلى الشوارع إثر إعلان المدعي العام تبرئة المتهم بناء على قرار الطب الشرعي.

جاءت هذه التطورات بعدما تظاهر الثلاثاء، العشرات من المواطنين في المدينة ضد قيام رجل أمن باختطاف طفلتين في عمر السابعة والثامنة والاعتداء عليهما.

كما أظهرت مقاطع فيديو نشرها نشطاء على شبكات التواصل الاجتماعي قيام المواطنين في مدينة كنبد كاوس وهم يشتبكون مع رجال الأمن والشرطة في الشوارع.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

ترسانة عسكرية ضخمة باتت في أيدي «طالبان»

عربات مصفحة وناقلات جند وطائرات نقل وأسراب من طائرات الإسناد البري وعشرات المروحيات أدى الانهيار ...