غرق الطراد الصاروخى الروسي موسكفا

أعلنت وزارة الدفاع الروسية مساء الخميس غرق الطراد “موسكفا” (السفينة الرئيسية في الأسطول الروسي بالبحر الأسود)، وأوضحت أن الطراد فقد توازنه بسبب الأضرار التي لحقت به بعد اصابته بصواريخ نبتون الأوكرانية ومن المحتمل أن تكون هذه واحدة من أغلى خسائر الحرب الروسية

الطراد الصاروخى موسكفا Moskva هو سفينة القيادة الرئيسية لأسطول البحر الأسود الروسى ، و يعتبر أحد أهم الطرادات التى تم بنائها فى الحوض الجاف بميناء نيوكلاييف الواقع على سواحل البحر الأسود فى العام 1982

دخل أول طراد من فئة Slava الخدمة الفعليةفى العام 1983 و تم تصميمه ليكون أقل فى تكلفة التشغيل و الصيانة من سابقه الطراد كيروف و يبلغ وزن الطراد 10 ألاف طن ، و يصل الوزن بالحمولة الكاملة إلى 11 ألف و 300 طن .

و تبلغ سرعته القصوى 32 عقدة و يصل طوله لـ186 متر و يتراوح عدد أفراد طاقم الطراد موسكفا بين 480 : 520 فرد .

يتسلح الطراد موسكو بـ 16 صاروخ كروز P-500 Bazalt الذى يبلغ وزنه 4800 كجم و يحمل رأساً حربية تقليدية وزنها 1000 كجم من المواد شديدة الإنفجار أو رأس نووية بقوة 350 كيلو طن و مدى الصاروخ يتراوح بين 550 : 700 كم .

كما يتسلح الطراد موسكو بـ 64 صاروخ من طراز S-300 فورت للدفاع الجوي بعيد المدى ، و بمنظومتي OSA-MA للدفاع الجوي القصير المدى بواقع [20] صاروخ لكل منظومة بإجمالى 40 صاروخ للمنظومتين ،، مع العلم أنه ، سيتم إستبدال صواريخ إس 300 الموجودة على الطراد موسكفا بصواريخ إس 400 .

و يتسلح الطراد موسكفا أيضاً بمدفع ثنائي السبطانة عيار 130 ملم و بـ 6 بطاريات رشاشات إيه كي- 630 المضادة للصواريخ ، و تعمل كخط دفاع أخير وهو نظام مشابه للفلانكس الأمريكي ،، و الطراد مزود أيضاً بأنبوبين لإطلاق الطوربيدات المضادة للغواصات عيار 533 ملم ، كما أنه مزود ببطاريات لإطلاق قنابل مضادة للغواصات طراز أر بي يو 6000 مداها 5800 متر .

يحتوي الطراد على مهبط لمروحية من طراز كاموف_ 27 أو مروحية كا- 25
تم تجهيز الطرادات من فئة Slava بأجهزة رادار للرصد البحري و أخرى للرصد الجوي و أجهزة سونار لكشف الغواصات و رادار لتوجيه الصواريخ ، و يوجد في الخدمة حالياً 3 طرادات من هذه الفئة من بينها الطراد الصاروخى موسكفا .

x

‎قد يُعجبك أيضاً

بمناسبة يوم القدس: تقرير استخباراتي إيراني سرّي يفضح فشل ترويض الفلسطيني

كتب موقع بيروت أوبزرفر كشفت مصادر واسعة الاطلاع ومقربة جداً من الأوساط القيادية في إيران ...