قضايا الارهاب

غارة جوية في اليمن تقضي على ارهابي متورط بتفجير المدمرة كول USS Cole DDG 67 عام 2000

S

ذكر مسؤول بالإدارة الاميركية ان ارهابيا ساعد على تنسيق تفجير المدمرة الاميركية يو.اس.اس كول في تشرين الأول 2000 قتل في غارة جوية اميركية في اليمن يوم الثلاثاء.

وقال المسؤول ان جمال أحمد محمد علي البدوي وهو ناشط قديم في تنظيم القاعدة كان على قائمة “F.B.I” لمعظم الارهابيين المطلوبين كان يقود السيارة بمفرده في وقت الهجوم.

وصرح المسؤولون لشبكة CNN أن الغارة الجوية وقعت في محافظة مأرب اليمنية، وجاءت نتيجة الجهود المشتركة التي بذلتها وكالات الاستخبارات والمخابرات الأميركية.

المدمرة الصاروخية كول رست في عدن، باليمن، في 12 تشرين الأول 2000، لتوقفها عن التزود بالوقود عندما كان هناك زورق صغير من الألياف الزجاجية محملاً بالمتفجرات يناور باتجاه جانب الميناء من المدمرة.

ووقع الانفجار على بعد 40 إلى 60 قدما في جانب السفينة، ما أسفر عن مقتل 17 شخصا وإصابة 39 آخرين بجروح، وقدرت تقارير استخدام ما بين 400 و700 رطل من المتفجرات.

واحتجزت السلطات اليمنية البدوي في كانون الأول 2000 لدوره في الهجوم، لكنه فر من السجن في نيسان 2003، وتم اعتقاله مرة أخرى بعد مرور عام، لكنه تمكن من الفرار مرة أخرى في عام 2006 عندما خرج هو وغيره من السجناء من السجن إلى مسجد مجاور.

وكان برنامج المكافآت من أجل العدالة التابع لوزارة الخارجية قد قدم في وقت ما مكافأة قدرها 5 ملايين دولار مقابل معلومات تؤدي إلى اعتقاله.

ترجمة موقع القوات اللبنانية الإلكتروني

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *