غادة عون تتمرد مجدداً… وعويدات يحيلها على التفتيش القضائي

حالة تمرد جديدة مارستها المدعية العامة الاستئنافية في جبل لبنان القاضية غادة عون، ضد قرارات النائب العام التمييزي القاضي غسان عويدات، حيث رفضت هذه المرة تنفيذ الأمر الذي أعطاه الأخير بفك أختام الشمع الأحمر عن مكاتب شركة “مكتف للصيرفة”، ما دفع بالقاضي عويدات إلى إحالتها على هيئة التفتيش القضائي.

ويبدو أن هذه القاضية التي تحظى بدعم مطلق من الرئيس ميشال عون ومستشاريه وكل فريقه السياسي، مستمرة في حالة الانقلاب على رؤسائها وفي تقويض دور مؤسسة القضاء، ولا تجد المراجع المعنية تفسيرا لهذه التصرفات الا امعانا من العهد في ضرب القضاء في الصميم، وأوضح مصدر قضائي مطلع لـ”صوت بيروت إنترناشونال”، أن الملاحقة الجديدة بحق القاضية عون، جاءت جراء رفض الأخيرة للطلب الذي تقدم به الفريق القانوني لشركة “مكتف للصيرفة” من أجل فك الأختام التي وضعتها القاضية المذكورة على مكاتب الشركة، عندها تقدم محامو الشركة بطلب آخر للقاضي عويدات الذي وافق على إزالة الأختام، وكلف (عويدات) المحامي العام الاستئنافي في جبل لبنان القاضي سامر ليشع بتنفيذ قراره، الا أن القاضية عون امتنعت عن تسليم الملف الى ليشع، فما كان من عويدات الا أن أحالها على التفتيش لتمردها مجددا على قرار رئيسها والامعان في مخالفة القانون بهذا الشأن، وطلب التحقيق معها واتخاذ الإجراءات المناسبة بحقها.

المصدر : صوت بيروت إنترناشونال

x

‎قد يُعجبك أيضاً

تمام سلام: العونيون تصرفوا كميليشيا سياسية ولولا تغطية «حزب الله» لما استطاعوا التعطيل

بيروت: «الشرق الأوسط» يصدر قريباً عن «دار رياض الريس للكتب والنشر» كتاب «الدولة المستضعفة» للزميل ...