عون يُبدّي نفسه على أطفال البقاع

إمتعضت مرجعيات عائليّة في البقاع الغربي من ممارسات مؤسسة كهرباء لبنان التي عمدت إلى قطع التيار الكهربائي عن منطقتهم بغية تغذية القصر الجمهوري بالكهرباء عبر ربط خط عبد العال بمحطة بصاليم ومن ثم محوّل الجمهور وصولاً الى قصر بعبدا.

وقد رأت تلك المرجعيات أنّ تغذية مقرّ رئيس الجمهورية بالطاقة الكهربائية في الوقت الذي يُواجه فيه أطفال البقاع الغربي موجات الجليد هو قمّة “الاسفاف السلطوي” وتجيير ما تبقّى من مقوّمات الدولة لخدمة الطبقة الحاكمة دون أدنى اهتمام بمعاناة الشعب.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

“الحزب” يتدخل: فرملة جعجع أولوية!

بعد أن أفرزت الانتخابات النيابية فوزاً كبيراً لحزب القوات اللبنانية وبفارق شاسع عن خصمه المباشر، ...