على وقع الانتفاضة الشعبية التيار العوني يتفكك

أعلن النائبان نعمة افرام وشامل روكز عبر الـmtv، أنّهما باتا خارج تكتل “لبنان القوي”.

وقال افرام: “أؤيّد مطالب اللبنانيين وأشكرهم لأنهم أظهروا لنا أجمل صورة للبنان ومنذ فترة اتخذت مواقف متميّزة عن مواقف التكتل الذي أنتمي إليه ولا أوافق على طريقة معالجة الأزمة من خلال الورقة الإصلاحية لذلك أطالب باستقالة الحكومة”.

وإعتبر افرام في حديث للـmtv أنّه “يجب أن نستجيب لمطالب الشارع بسرعة وتشكيل حكومة بأسرع وقت لإعادة الثقة ليس فقط من قبل اللبنانيين إنما من الخارج أيضاً”، مضيفاً: “علينا أن نعرف أين ذهبت الأموال وعلام صُرفت ونحن متأخرون جداً بسبب المشاكل السياسية”، وتابع: “اتخذت مواقف متميّزة عن مواقف التكتل الذي أنتمي إليه ولا أوافق على طريقة معالجة الأزمة من خلال الورقة الإصلاحية لذلك أطالب باستقالة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

x

‎قد يُعجبك أيضاً

“الحزب” يتدخل: فرملة جعجع أولوية!

بعد أن أفرزت الانتخابات النيابية فوزاً كبيراً لحزب القوات اللبنانية وبفارق شاسع عن خصمه المباشر، ...