تحت المجهر

علمات تُقاوم الكورونا دون مياه

الأهالي يُناشدون الدولة اللبنانيّة أنّ تُخلّصهم من هذه الكارثة البشريّة اليوم. ثلاثة أسابيع وأهالي بلدة علمات في قضاء جبيل دون مياه. لذلك قام الاعلامي محمد عواد بالتواصل، عبر موقعنا، مع مؤسسة مياه بيروت وجبل لبنان الأسبوع الماضي ليشرح واقع الكارثة في البلدة، فبأي حقٍّ تُقطع المياه عن بلدة بأكملها في ظلّ وباء كورونا المعديّ؟ والأهم، كيف سيعقّموا وسيستحمّوا أهالي البلدة ؟

وبعد اتصالات عدة، تدخّلت المؤسسة نهار الجمعة الماضي مشكورة، على الأقل لمدّة ساعتين، أي على عدد ساعات وصول المياه إلى علمات ، وهي كانت.

تواصل موقعنا مجدداً اليوم الأحد مع صخر جرمانوس، المسؤول عن إدارة المياه في منطقة جبيل، وقال أنّه قد حلّ المشكلة وتفاجأ بها أيّضاً، فربّما هو لا يعلم ما يجري ضمن الوظيفة التي يتقاضى بسببها راتباً تُحصّله الدولة من الشعب.
وعدنا جرمانوس…
ولكن لم نكتفي بوعده وتواصلنا مع المسؤول عن تحويل المياه إلى بلدة علمات، ووعدنا الأخير أنّ المياه ستأتي يوم الثلاثاء. وبهذا ستمضي علمات يومين أخرين دون مياه، إنّ صدق الوعد.

أهالي علمات بدورهم هددوا بالتصعيد، كما صرّح الأهالي بأنّهم لن يتركوا الوباء يدخل إلى علمات من باب المياه، وأعلنوا أنّ المهلة الأخيرة ستكون يوم الثلاثاء وإلاّ ستكون هُنالك مظاهرات حاشدة للأهالي والأطفال، وعندما حذرناهم من جانبنا أنّ المظاهرات ستُساهم بنشر الكورونا فكان ردّهم “الوباء سيأتي أساساً بسبب إنقطاع المياه.”

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *