عبوة ناسفة تقتل مجموعة من حزب الله في درعا

قتل قيادي عسكري مع مجموعة من “حزب الله”، مساء يوم الاثنين، جراء استهدافهم في محافظة درعا، بالتزامن مع استمرار خروج المظاهرات المطالبة بإسقاط النظام وإزالة تمثال “حافظ الأسد” من درعا المحطة.

وقالت مصادر محلية، إن “مجهولون استهدفوا بعبوة ناسفة، سيارة تقل مجموعة من حزب الله في درعا المطحنة، مما أدى إلى مقتل أربعة عناصر بينهم قيادي عسكري من لبنان”.

كما استهدف مجهولون في مدينة طفس، مساء يوم الأحد، سيارة “ماهر المتوالي” المقرب من حزب الله اللبناني والحرس الثوري الإيراني، ولم ترد معلومات عن نتائج الاستهداف.

ويأتي ذلك بالتزامن مع خروج أهالي مدينة طفس في ريف درعا، بمظاهرة طالبوا فيها بإسقاط النظام وإزالة تمثال حافظ الأسد، بالإضافة إلى إيقاف القصف الذي تتعرض له مناطق الشمال السوري.

وتشهد محافظة درعا حالة من الغليان الشعبي ضد النظام السوري، بسبب استمرار الانتهاكات المرتكبة بحق أهالي المحافظة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

x

‎قد يُعجبك أيضاً

“الدفاع الإيرانية”: حادث في منطقة “بارتشين” العسكرية يتسبب في مقتل شخص وجرح آخر

أكدت وزارة الدفاع الإيرانية، دون الخوض في تفاصيل، وقوع حادث في أحد مراكز الوزارة في ...