صفقة الدورة الاستثنائية تُستكمل: أهلاً بالحكومة!

أكّدت أوساط سياسية أنّ عودة الثنائي “الحزب” و”الحركة” إلى طاولة مجلس الوزراء ليس سوى خطوةً في استكمال مسار الاتفاق الذي رعاه حزب الله بين حركة أمل والتيار الوطني الحر والذي قضى أولاً بتوقيع مرسوم الدورة الاستثنائية وفق جدول أعمال يتضمّن طرح تعديلات جديدة على قانون الانتخابات توازياً مع إعادة تفعيل الحكومة إنطلاقاً من بتّ ملف التعيينات القضائية بدءًا من رئاسة مجلس القضاء الاعلى.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

“الحزب” يتدخل: فرملة جعجع أولوية!

بعد أن أفرزت الانتخابات النيابية فوزاً كبيراً لحزب القوات اللبنانية وبفارق شاسع عن خصمه المباشر، ...