صحة جعجع بخير …

بدأت الشائعات تلاحق جعجع منذ سنوات، خصوصاً حين كان يغيب في رحلاتٍ خارجيّة.

في الأمس، نشر كاتبٌ فرنسي، في موقع الكتروني يرأس تحريره، مقالاً ذكر فيه أنّ جعجع أمضى، في الأسبوع الماضي، ثلاثة أيّام في مستشفى فرنسي حيث خضع لعلاج من مرض السرطان الذي يعاني منه منذ سنوات، على ذمّة الكاتب.

إلا أنّ ما يصيب ما كُتب بالتشكيك الكبير هو أنّ الكاتب، ريشار لابيفيار، صاحب مؤلّف يهاجم جعجع ويحمّله المسؤوليّة الكاملة عن مجزرة إهدن، ما يعني أنّه ينطلق من موقع عداءٍ قديم مع رئيس “القوات”. ثمّ أنّه لا يكتفي، في المقال، بسرد معلومات بل يهاجم جعجع ويطلق توصيفات له، مثل “القاتل المتسلسل”.

والجدير بالذكر أن Richard Labévière، ناشر الاشاعة عن صحة الحكيم تم طرده من Radio France International إذاعة RFI بسبب خلاف قوي مع مديرته المباشرة Christine Ockrent التي طردته بعدما قام بمقابلة مع بشار الأسد من دون أن يأخذ على الموافقة من الإدارة

موقع mtv كان سأل جعجع، في حوارٍ أجراه معه رئيس التحرير داني حداد قبل أسبوعين، عن الشائعات التي تنتشر عن صحته، فنفاها بشكلٍ تام مذكّراً بنشاطه المفرط في الكثير من المناسبات التي يشارك فيها.

فخلال زيارته الجالية اللبنانيّة في كتدا منذ اشهر، رقص الدبكة في السهرات بقدر ما ألقى الخطب على المنابر. ليس هذا وحسب فهو اخر من يترك حلبة الدبكة بعد ساعات من الرقص

أمّا الأبرز فهو أنّ نشاط جعجع لم يتوقّف في الأسبوع الماضي، وهو عقد سلسلة لقاءات معلنة وكانت له مواقف برزت في الإعلام، ومنها اللقاء الذي عقده مع مجموعة من الإعلاميّين.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

x

‎قد يُعجبك أيضاً

إبتزاز رئاسي باسيلي

قرأ مصدر سياسي بأن كلام رئيس التيار الوطني الحر جبران باسيل من على شاشة المنار ...