سفير ايراني يكشف إرهاب بلاده بأوروبا..

انتقد سفير إيران السابق لدى ألمانيا، علي ماجدي، ما وصفه بـ”العمليات الإرهابية والتجسس” لبلاده في أوروبا، مما أثار ضجة إعلامية.

وتصريحات ماجدي التي أدلى بها أمس الأربعاء في حديث مع وكالة “إيسنا”، أجبرت وزارة الخارجية الإيرانية، اليوم الخميس، على إصدار بيان تنتقد فيه الصحافة لنشرها هذه التصريحات، وتصف فيه ماجدي بـ”الدبلوماسي المتقاعد”.

وتُعد تصريحات ماجدي أمس حديثاً غير مسبوق حول اتهام إيران بممارسة نشاط إرهابي في أوروبا، حيث قال إن “الأوروبيين جاؤوا بمستندات حول العمليات الإرهابية الأخيرة، وهو ما لا يمكن لإيران أن تنفيه بسهولة”.

وأضاف الدبلوماسي الإيراني السابق: “نحن نواجه في الداخل عمليات تقوم بها مجموعات مارقة، هل من الممكن أن ننفي وجود مثل هذه الأحداث في الخارج؟ مثل هذه العمليات تضر بثقة الآخرين فينا”.

يذكر أن ماجدي هو الدبلوماسي الإيراني الأول الذي يتكلم بهذه الصراحة والشفافية عن عمليات إرهابية إيرانية في أوروبا وينسبها إلى مجموعات مارقة في بلاده.

وفي حديثه مع “إيسنا” قال ماجدي: “أنا لا أريد الحديث بتفاصيل عن هذه الحوادث، لكن بمثل هذه الأعمال تفقد أوروبا ثقتها في إيران.. يجب أن يكون واضحاً لأولئك الذين يعتقدون أنه من خلال تنفيذ بعض العمليات يمكنهم تأمين المصالح الوطنية للبلاد، بأنهم على خطأ”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

x

‎قد يُعجبك أيضاً

خلية حزب الله الارهابية التي أرعبت الشرقية عامي ١٩٨٦ و ١٩٨٧

لمن فقد الذاكرة ويدافع حاليا عن تنظيم ارهابي بحجة انه مقاومة ، ننشر لكم خلاصة ...