ريفي: أرباب الفساد يكشّرون عن أنيابهم… حذارِ المسّ بحصانة بولا يعقوبيان!

حذّر اللواء اشرف ريفي من المسّ بحصانة النّائب بولا يعقوبيان، مشيرًا الى أنّه علم بوجود “نيّة” لرفع الحصانة النيابية عنها.
وفي حديث لصحيفة “الجمهورية”، قال ريفي: “علمت من بعض وسائل الإعلام أن هناك نية لدى البعض بالعمل على رفع الحصانة النيابية عن النائب عقوبيان، فإن صحّ ذلك، فهذا امر خطير ومرفوض، ويدل على ان يعقوبيان تقوم بدورها النيابي في فضح الفساد والفاسدين، وندعو الى اكبر حملة تضامن معها، جراء ما تتعرض له هي وعائلتها من استهداف، ونحذّر من المسّ بحصانتها النّيابيّة”.
وأضاف: “أرباب الفساد يكشّرون عن أنيابهم، والمطلوب مواجهتهم، فهم المسؤولون عن تحويل لبنان دولة فاشلة”.
من جهة أخرى، قال ريفي إنّه سيعلن موقفه من الإنتخابات الفرعيّة في طرابلس يوم 14 آذار المقبل، مؤكّدًا في الوقت نفسه “إنفتاحه على أي خيار يؤمن مصلحة طرابلس وكرامتها.
وادرج ريفي الزيارات واللقاءات السياسية التي عقدها في المدينة في إطار شكر من زاروه للإطمئنان عليه بعد خضوعه لعمليات جراحية عدة. وأشار الى أنّ زيارته دارة النّائب فيصل كرامي في طرابلس هي مجرّد لقاء اجتماعي، وقال: “من أراد التشويش لأهداف سياسية فشل، فطرابلس تعرف أشرف ريفي والشمس شارقة والناس قاشعة وثوابتي لا تتغيّر، ومشاركتي في الإنتخابات ستكون انطلاقاً من برنامجي خصوصاً في ما يتعلّق برفع الحرمان عن طرابلس ومكافحة الفساد والتّمسّك بالدّولة”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

x

‎قد يُعجبك أيضاً

كارثة سدّ المسيلحة تتفاقم

تبيّن أنّ الدراسة التي خَلُصَت لها وزارة الطاقة لدى إنشائها وتنفيذها سدّ المسيلحة قد افترضت ...