ردٌ قاسٍ من مستشار ترامب السابق على جنبلاط

رد الدكتور وليد فارس المستشار السابق لحملة الرئيس الأميركي دونالد ترامب الانتخابية بشكل قاس على تغريدة لرئيس الحزب التقدمي الاشتراكي، وليد جنبلاط تناوله خلالها بالإسم.

وغرد فارس على تويتر قائلا، ” وليد جنبلاط يعيش في الثمانينات و لو غرّد على تويتر. نحن نحاول مساعدة اللبنانيين عبر اعلام حكومتنا الاميركية و الرأي العام الامريكي حول تهديد حزب الله للبنان، و لسنا نسعى الى تلميع صورة زعامات الماضي في الوطن الام. اللبنانيون اذكى من معظم سياسييهم.”

وأضاف في تغريدة ثانية، ” عبارة الفتنة لا معنى لها في القرن ال٢١. اما ان تقف ضد الارهاب، اما ان تقف معه ، او ان تزيح على جنب”.

وكان جنبلاط كتب على تويتر، “سنتابع الطريق الاعتراضي الديمقراطي بكل هدوء ونهيب بالمناصرين والرفاق ان يحذروا من المندسين وبالمناسبة نشجب آراء وليد فارس وتحريضه المعروف لخلق الفتنة”، وجاء كلام جنبلاط بعد منشور لفارس قال فيه، “خبراء و محللين في واشنطن يتابعون عن كثب تحركات جديدة لعناصر ميليشيا حزب الله في مناطق خارج المناطق الشيعية التقليدية في لبنان، و لا سيما في المناطق الدرزية و المسيحية من حافظة جبل لبنان. السؤال هو: لماذا ينتشر الحزب الان خارج مناطقه؟”.

وتأتي التغريدات والتغريدات المضادة هذه في وقت يطالب فيه بعض من معارضي حزب الله أميركا بالتدخل لمنع تمدد نفوذ الحزب المتعاظم داخل لبنان،  مما يثير الكثير من التساؤلات حول المواقف السياسية المتخذة في لبنان.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

x

‎قد يُعجبك أيضاً

جعجع يُسقط قناع “التيار”

بعد أن دأب التيار الوطني الحر بشخص رئيسه وقيادييه على اعتماد خطابات جامعة تدعو للتوافق ...