دولة لا تُعالج ولا تَتعالج ولا تحيد عن درب من يعالِجون

فوجئت مصادر طبية بخبر “الإغارة” على مستوصف جمعية الأرز في بلدة كفرصارون-الكورة حيث تؤمن صيدلية المستوصف إعطاء دواء “إيفرمكتين” المعترف به محلياً وعالمياً لفعاليته في علاج مرض “الكورونا” في مراحله الأولى وذلك وفقاً للمعايير المعتمدة في توزيع الدواء بناء لوصفة طبيب مرفقة بنتيجة إيجابية لفحص ال PCR وهوية المريض. 

المصادر الطبية جزمت أن أسباب المداهمة لا تحمل أي مشروعية صحية أو نتيجة مخالفة ما، بل يبدو النكد السياسي واضحاً نظراً لارتباط “جمعية الأرز الطبية” بحزب القوات اللبنانية. وختمت المصادر الطبية بإبداء سخطها على هذه الممارسات تجاه جمعية مطابقة للمواصفات وملتزمة بالمعايير الصحية والخدماتية، فيما تسمح تلك المراجع بتوزيع أدوية إيرانية غير مستوفية الشروط المحلية والعالمية مع ما يشكله الأمر من خطر على الصحة العامة، ولكن يبدو أن في هذه المنظومة العاجزة عن تأمين الدواء لا يحق للمواطن أن يحصل على الدواء حتى لو كان مجاناً.

المصدر: ليبانيز دايلي

x

‎قد يُعجبك أيضاً

بعد “سيدة الجبل” والقوات والاشتراكي: المستقبل الاثنين المقبل في بكركي .. وتهديد عوني

وصفت مصادر سياسية لبنانية مبادرات البطريرك الراعي الاخيرة بـ« كرة الثلج »، التي بدأت بالتدحرج ...