تحت المجهر

دولة الرئيس لا تلوم احدا وخصوصا القوات فانت من تخلى عنهم ومرارا وتكرارا

مرة اخرى اتوجه اليك لاقول لك انك وحدك السبب لما نحن فيه الان فلا تلوم احدا وخصوصا القوات فانت من تخلى عنهم ومرارا وتكرارا وعضوا على جرحهم وتحملوا غدرك لوفائهم ولوقوفهم معنا ولو انهم كانواوما يزالون يقفون بجانب واحد لبنان اولا.وانت يا دولة الرئيس من اخترت عون وباسيل واقمت معهم حلفا وباصواتنا دعمتهم وبقانون انتخاب مسخ مكنتهم من الفوز باكبر كتله نيابية وبدعمك وموافقتك حصلنا نحن على اقل عدد من الوزراء وحصل باسيل والعهد على ١١ وزيرا وتذكر كيف انك خيرت القوات يومها بان يأخذون الفتات او يخرجون ولولا حكمة الحكيم لكانت القوات خرجت وتركتك كي ينهشون صلاحياتك وبالفعل كان نادر الحريري وجبران قد اعاثوا بالارض فسادا وتقاسما حتى الثماله وكنت تتفرج وكلما اعترض وزراء القوات كنت تنصر باسيل وتتخلى عنهم والحكيم يعض على الجرج ويقول لنحارب من الداخل افضل

نفس الامر فعلته بجنبلاط والكتائب وكل ١٤ اذار حتى اصبح باسيل حاكما في بعبدا والسراي ولكل لبنان.ورغم ان القوات الذين وقعوا وثيقة تفاهم مع عون قرأها الحكيم من معراب وامام الملاء وكان بي الكل جالسا يهز رأسه موافقا على كل كلمه فيها ولكنهم وكعادتهم انقلبوا عليها ولحسوا توقيعهم وانقلبوا على الاستراتجيه الدفاعيه وكل الوعود وصرنا بعهدهم مطيه في يد ايران وسوريا وحزب الله وحتى وصل الامر الى ما نحن عليه الان

بقلم سمير طباره

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *