خطة ترامب لإعادة فتح الاقتصاد الأمريكي.. 3 مراحل و حزمة تحفيرية بأكثر من 3 تريليونات دولار

أعلن الرئيس دونالد ترمب، اليوم، أنّ الوقت حان «لإعادة فتح» الاقتصاد الأميركي الذي توقّف جرّاء انتشار وباء كورونا الجديد، تاركًا أمر اتّخاذ الإجراءات المناسبة في هذا الصدد لحكّام الولايات الخمسين.

وأوضح ترمب خلال مؤتمر صحافي في البيت الأبيض، أنّ إعادة فتح البلاد ستتمّ على مراحل «ولايةً تلو أخرى» وعلى أساس معطيات «يُمكن التحقّق منها» لتجنّب موجة جديدة من الفيروس.

وسجّلت الولايات المتّحدة أكثر من 660,000 إصابة بكوفيد-19 وأكثر من 32,000 وفاة، لكنّ هناك مؤشّرات ظهرت على تباطؤ الفيروس، بخاصّة في ولاية نيويورك الأكثر تضرّراً.

وقال ترمب: «استنادًا إلى أحدث البيانات، يتّفق فريق الخبراء لدينا الآن على القول إنّه يُمكننا البدء في المرحلة المقبلة من حربنا، والتي نُسمّيها (إعادة تشغيل أميركا)».

وحكّام الولايات الخمسين الذين كانوا اتّخذوا سابقًا تدابير مختلفة لحجْر المواطنين، سيتّخذون الآن الإجراءات الواجب اتّباعها لإعادة فتح الاقتصاد، لكنّ الحكومة الفدراليّة نشرت «توصياتها» بهدف إرشادهم.

وتنصّ التوصيات التي تُشكّل خريطة طريق، على مراحل ثلاث يمكن اتّباعها على أساس معايير دقيقة.

وذكر أنه أبلغ حكام الولايات التي لم تتضرر من الفيروس، أن بعضهم سيمكنه إعادة فتح ولايته بحلول الأول من مايو/ أيار أو قبل ذلك.

وتابع: “المواطنون الأصحاء سيعودون للعمل إذا سمحت الظروف، وعلينا الاستعداد لسيناريو عودة فيروس كورونا في الخريف”.

وأردف قائلا: “واستراتيجياتنا ستحمي كبار السن وغيرهم من المعرضين للمخاطر مثل القوات العسكرية وأصحاب المهارات والمواهب لمتابعة سير الأعمال”.

وأوضح ترامب كذلك، أن “الولايات المتحدة فعلت حزمة تحفيرية بأكثر من 3 تريليونات دولار لمواجهة كورونا؛ وذلك لدعم الشركات وقطاع الأعمال في البلاد ومواجهة الآثار الاقتصادية لوباء كورونا بالبلاد”.

واعتبر ترامب أن الاستراتيجية التي اتبعتها إدارته لمحاربة فيروس كورونا سمحت بإنقاذ حياة مئات الآلاف من الأشخاص، مؤكدا أن نسبة الوفيات في الولايات المتحدة أدنى بكثير مما هو في دول أخرى.

ولفت إلى أن “الإدارة الأمريكية تحقق تقدما في مكافحة معدل الإصابات بفيروس كورونا، مشيرا إلى أن منحنى الإصابات حاليا ثابت ولا يشهد صعودا.

وأضاف أن الولايات المتحدة أجرت أكبر عدد من فحوصات كورونا في العالم، مؤكدا أنها ستعزز قدراتها على الفحص.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

ترسانة عسكرية ضخمة باتت في أيدي «طالبان»

عربات مصفحة وناقلات جند وطائرات نقل وأسراب من طائرات الإسناد البري وعشرات المروحيات أدى الانهيار ...