خدموا “القوات” من حيث لا يدرون

أثنى متابعون للإتصالات الأخيرة في عملية تشكيل الحكومة خطوة “القوات” في الموافقة على عملية التبادل في الحقائب واعتبروا أن “القوات” أقفلت ثغرة الجدل التي كان يمكن أن تطيح بالمساعي الجارية وسحبت ذريعة التعطيل التي كان يسعى البعض لإلصاقها بالقوات.
مصادر سياسية اعتبرت أن “القوات” سلّفت الحكومة موقفاً وقبضت ثمنه وزارة أكثر فعالية وإنتاجية من وزارة الثقافة بحيث يُنتظر أن تكون وزارة التنمية الإدارية عملاً جباراً وأساسياً مواكبة لمؤتمر “سيدر”.
المصادر نفسها اعتبرت أن “القوات” استفادت حكومياً وسياسياً وشعبياً بتقديم تنازل شكلي هو فعلياً تبادل في الحقائب وبدا جعجع صاحب الكلمة الأخيرة التي أثمرت حكومة ينتظرها اللبنانيون أو على الأقل سئموا من الحديث عنها.

“اللبنانية”

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

فوز كاسح لطلاب “القوات” في جامعة الـ”NDU”

فاز طلاب حزب القوات اللبنانيّة فوزاً كاسحاً ونالوا 90% من المقاعد في انتخابات جامعة سيدة ...