خبراء: الطائرة الأوكرانية قد تكون أسقطت بعد تعرضها لإطلاق نار في إيران

قال خبراء مستقلون للطيران إن طائرة الركاب الأوكرانية التي تحطمت اليوم (الأربعاء) في إيران، وأدى ذلك لمقتل كل من عليها، إنها ربما تكون تعرضت «لإطلاق نار».

وكانت طائرة ركاب أوكرانية من طراز «بوينغ 737» تقل 176 شخصا غالبيتهم من الإيرانيين والكنديين تحطمت فجر اليوم (الأربعاء) في إيران بعيد إقلاعها من طهران، كما أعلنت السلطات الإيرانية والأوكرانية.

مجموعة مستقلة لمراقبة مخاطر الطيران «OPS» ذكرت في تقرير لها عبر موقعها الإلكتروني اليوم (الأربعاء) أن الطائرة التي سقطت فجر اليوم قد تكون تعرضت لإطلاق نار على غرار الطائرة الماليزية «إم إتش 17» التي سقطت فوق أوكرانيا، قبل نحو خمس سنوات.

ونشر تقرير المجموعة المستقلة صورا تظهر الثقوب في جسم وجناح الطائرة الأوكرانية المنكوبة، وذكر التقرير أن هذه الصور ترجح رواية إطلاق النار، حسبما أوردت صحيفة «إندبندنت» البريطانية.

ورفضت أوكرانيا استبعاد فرضية أن تكون الطائرة قد أصيبت بصاروخ أدى لسقوطها. وذكرت اليوم صحيفة «ديلي تليجراف» البريطانية بموقعها الإلكتروني أن رئيس الوزراء الأوكراني أوليكي هونشاروك رفض أن يستبعد فرضية سقوط الطائرة بصاروخ وذلك في رده على سؤال في مؤتمر صحافي عقد في كييف حول حادث الطائرة، محذرا في الوقت ذاته من إطلاق التكهنات، ومطالبا بالانتظار حتى ينتهى التحقيق في ملابسات الحادث

وذكر رئيس شركة الخطوط الجوية الدولية الأوكرانية أن الطائرة التابعة للشركة التي تحطمت في إيران صباح اليوم (الأربعاء) كانت واحدة من أفضل طائرات الشركة وكان قد تم فحصها الاثنين الماضي.

وقال أفجيني ديخن: «كانت واحدة من أفضل طائراتنا، بطاقم ممتاز وموثوق به»، حسبما أوردت وكالة الأنباء الألمانية. وذكر نائب رئيس الشركة، إيجور سوسنوفسكي أن الطائرة كانت قد وصلت إلى ارتفاع 2400 متر عندما وقع الحادث، وأن فرص حدوث خطأ بشري ضئيلة للغاية.

المصدر: جريدة الرياض

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

x

‎قد يُعجبك أيضاً

مستشار سابق لرئيس الجمهورية حذر قبل ٢٢ يوم من مؤامرة تحاك ضد بكركي

قبل ٢٢ يوما حزر المستشار السابق لرئيس الجمهورية جان عزيز على حسابه ان السلطة اللبنانية ...