حفلة جنونية على شرف باسيل

“اللبنانية” – رالف حلو

شنّ التيار الوطني الحر سلسلة من الردود في كلّ الاتّجاهات، بيان صدر عن مكتب رئيسه، مواقف وتغريدات للنواب والوزراء، والهدف واحد: الدفاع عن الوزير جبران باسيل.
يبدو أنَّ باسيل لم يعد يتحمّل الإنتقادات السياسية والأخبار التي تُلاحقه، فمن الفشل السياسي لزيارته الجزينية وأيضاً البقاعية وما تخلّلهما من بروز المشاكل الحزبية إلى العلن ونفور الجمهور السنّي منه، مروراً بإنكشاف مزايداته في نقاشات الموازنة وسقوط القناع عن ورقته الاقتصادية، كما إنفضاح أمره فيما خصّ أموال المهجّرين، وصولاً إلى توجيه أصابع الاتّهام الشعبية والإعلامية نحوه في مواضيع فساد التوظيفات العسوائية توازياً مع صدور تقرير ديوان المحاسبة.
وقد قام نواب ووزراء وكوادر من “التيار” بالردّ على كلّ المواقف السياسية بحملات أشبه بحفلة جنونية لم تخلُ من كلام أسقط الحواجز الوطنية والأخلاقية، آخرها كان لعضو تكتل لبنان القوي النائب جورج عطالله الذي غرّد عبر موقع تويتر: “‏أنا مش مستغرب الهجمة على رئيس التيار الوطني الحر لأنها بتذكرني بقصة العواهر يللي تآمروا على الشريفة لأنها مش متلن. جبران ما يهزك ريح‬⁩”.
الامر استدعى ردوداً مستنكرة لهذا المستوى المتدنّي في التعاطي بالشأن العام من نائب يفترض أن يكون قدوة ترفع الخلافات السياسية إلى مستوى راقٍ من الحوار. وهنا يُعلّق أحدهم: “مستوى الوزير باسيل وفريقه الوزاري والنيابي في الردّ على الناس التي من حقّها أن تسأل، ليس سوى دليلا إضافياً على أنَّ شخصية جبران بعيدة كلّ البعد عن المقوّمات المفترضة لشخص رئيس الجمهورية”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

x

‎قد يُعجبك أيضاً

إبتزاز رئاسي باسيلي

قرأ مصدر سياسي بأن كلام رئيس التيار الوطني الحر جبران باسيل من على شاشة المنار ...