حسن نصر الله يعترف بصدق… لم اقرأ كتبا فكرية مؤلفة بأقلام ليسوا رجال دين


منذ نحو 20 سنة أجرى الصحفي زاهي وهبي مندوب تلفزيون المستقبل مقابلة مع حسن نصر الله ومما سأله فيها: هل تقرأ وهل قرأت يا سماحة السيد كُتُباً فكرية غير كتب الحوزة الدينية ؟

فأجابه نصر الله : نعم إنني قرأت كتب السيد محمد باقر الصدر وكتب الشيخ مرتضى المطهري ،

فابتسم الصحفي زاهي ابتسامة ساخرة وقال له : يا سماحة السيد أقصد من سؤالي كتبا فكرية مؤلفة بأقلام ليسوا رجال دين ؟

فأجابه نصر الله بصدق ولأول مرة في حياته يصدق في حديثه : كلا لم أقرأ .


حسن نصر الله خطيب شعبوي ناجح لكنه هو والأكثرية الساحقة من رجال الدين لا يقرؤن كتابا من الكتب الفكرية مطلقا لأنهم يعتقدون بأن كتب الحوزة الدينية تنطوي على كافة الحقائق العلمية الفكرية في المجال التشريعي والقضائي والسياسي والفلسفي والإقتصادي والتحليل التاريخي لأحداث التاريخ فلا داعٍ مطلقا لقراءة كتب فكرية أخرى للمفكرين العظماء كنصر حامد أبو زيد ، أو الدكتور علي الوردي ، أو محمد أركون ، أو جبران خليل جبران ، أو ميخائيل نعيمة ، أو ڤولتير ، أو روسو ، أو ديكارت ، أو جون لوك ، أو مونتسيكيو ، و ، و ، و ، و ، وبسبب اعتقاد حسن نصر الله وأغلبية رجال الدين بانطواء الحقائق كافة في كتب الحوزة جعلهم يسبحون في بحر الأوهام وهم يعتقدون بأنهم يُجَدِّفون بسفينة المعرفة في بحر الحقائق ! ! فأصبحوا يجهلون بأنهم يجهلون ، وهذا النوع من الجهل أخطر من الجهل الفاقد للمعرفة ، وكما قال أحد الفلاسفة : [ليس الجهل عدو المعرفة بل إنَّ وَهْمَ المعرفة هو عدوها الحقيقي] .
ومما لا شك فيه أن حسن نصر الله خطيب لكنه خطيب شعبوي وبحر محيط بالإنشائيات اللفظية البهلوانية لكنه بحر بِعُمْقٍ أقل من شبر بموازين أهل العلم والمعرفة وأرباب التحقيق والتدقيق والتجرد ، ولا ننسى بأن السلطة والمال والنفوذ والقوة العسكرية والأمنية التي يملكها تُضْفِي على كلامه جاذبية بين المخلوقات الشيعية السطحية بتفكيرها التي لا تملك حَظاً ولا نصيباً ولا رصيداً في بنوك المعرفة والتفكير والفكر وتلك المخلوقات السطحية من الشيعة إنها تستمتع به وتستمع إليه بغريزة مذهبية وعاطفة طائفية ولذلك من المستحيل أن تجد مسلما سنيا لبنانيا أو مسيحيا لبنانيا أو درزيا لبنانيا ينفعل ويتفاعل إيجابياً مع خطاباته فيذهب بعد ذلك للقتال معه في سوريا كما ينفعل ويتفاعل معه الشيعي اللبناني .

الشيخ حسن سعيد مشيمش _ فايسبوك

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

قيومجيان لباسيل: وقت التسويات والصفقات كنتم حبايب

  تعليقا على مواقف رئيس “التيار الوطني الحر” النائب جبران باسيل الاخيرة؛ غرد رئيس جهاز ...