تحت المجهر

حركة أمل.. فوق القانون

على اثر مشاركة رجل ستيني يدعى طالب الخشن في تظاهرة للحراك المدني في سد القرعون للمطالبة بمحاربة الفساد واسقاط السلطة الحاكمة ومحاسبة الفاسدين، حضر عدد من البلطجية الى منزله اثر انتهاء المظاهرة واقدموا على ضربه بشكل وحشي داخل منزله وهم يشتمونه بسبب مهاجمته رئيس مجلس النواب اللبناني قبل ان يغادروا الى جهة مجهولة.

وبعد الاستقصاءات التي قامت بها صفحة وينيه الدولة حصلنا على اسمائهم الكاملة نعرضها عليكم كما وردت…
تبين ان المعتدين “الزعران” هم علي عباس العمار ومحمد العمار وحسن عمار وهادي العمار ومهدي عمار من بلدة مشغرة وهم منظمين في حركة أمل وعلى البعض منهم مذكرات توقيف في جرائم قتل مواطن في بلدة القطراني منذ الخمس سنوات الا ان اي من مذكرات التوقيف لم تنفذ بحقهم ولم تحصل عائلة القتيل على العدالة من سلطات امنية غير موجودة الا على الباعة المتجولين والدراجات النارية وتوافق على ان يتعرض الابرياء للاعتداء من قبل زعران ورعاع وبلطجية محميين من قبل رئيس مجلس المشرعين في لبنان…

المصدر: موقع وينيه الدولة؟

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق