رأي حر

تميمة سلام (بقلم عمر سعيد)

تميمة سلام

عُصفورُ أحلامٍ أنا في غربةٍ
لحناً يمزقُ جنحَهُ الترحالُ

تمثالُ صخرٍ عانقتَ أحشاؤهُ
والجرحُ آهٍ في الفضا جوّالُ

وزعتْ في البالِ الأحبةَ إذْ نأوا
أغصانَ شوقٍ زهرُهَا قَتّالُ

ونشرتُ كفّي تحتَ ظلِّ مرورِهمْ
علَّ التذكّرَ تُلهِبُ الآمالُ

وأقمتُ في الحزنِ الذي نازعتُهُ
صمتاً تُوازي صمتَهُ الأقفالُ

لبنانُ جرحُكَ ساهرٌ في مهجتي
بالوهم عاشتْ تُهزمُ الأجيالُ

إني نذرتُكَ للسلامِ تميمةً
تحمي رُباكَ إذا دَنتَ أهوالُ

عمر سعيد

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *