تركيا تبدأ بإنزال جنودها في ميناء طرابلس

أكدت تقارير محلية وشهود عيان، إنزال بارجتين تركيتين جنودا أتراكا في ميناء طرابلس الليبي، فجر اليوم الأربعاء، لدعم مليشيات حكومة الوفاق في حربها ضد الجيش الوطني الليبي.
ونقلت قناة العربية عن مراسلها، أن البارجتين اللتين أنزلتا الجنود الأتراك تحملان اسمي غازي عنتاب وقيديز، ورافقتهما سفينة شحن أفرغت حمولتها من عتاد وأسلحة في الميناء ذاته وتم تخزينها في قاعدة معيتيقة وسط العاصمة طرابلس.

ويأتي الإمداد العسكري التركي، بعد تعهد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان في مؤتمر برلين بعدم التدخل العسكري في ليبيا، إن كان بالتسليح أو إرسال مرتزقة أو قوات تركية.
وتداولت عدة صفحات ليبية على فيس بوك صورا للبارجتين التركيتين، ومقاطع فيديو تم التقاطها من قبل شهود عيان.


فيما نشرت صفحات تابعة لمليشيات الوفاق، بينها كتيبة الحركة الفرقة 36، صورا للبارجتين وعلقت عليهما بعبارة ”على الباغي تدور الدوائر“.

وقالت مواقع محلية إن مليشيا النواصي الموالية لحكومة الوفاق، تكفلت بتأمين عملية إنزال الجنود الأتراك، حيث اتخذت القوات التركية من المطار قاعدة لها.

وكانت بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا، قالت في إيجاز صحفي السبت الماضي: “تأسف البعثة أشد الأسف للانتهاكات الصارخة المستمرة لحظر التسليح في ليبيا، حتى بعد الالتزامات التي تعهدت بها البلدان المعنية في هذا الصدد خلال المؤتمر الدولي المعني بليبيا والذي عُقد في برلين في 19 يناير 2020”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

x

‎قد يُعجبك أيضاً

الحلم النووي الإيراني إلى أين ؟

بقلم ؛ إيلي القاعي تم إعادة إحياء المفاوضات النووية الإيرانية في ٢٩ تشرين الثاني في ...