تحت المجهر

ترامب صادر 553 مليار دولار لمسؤولين عراقيين فاسدين عام ٢٠١٧ … فهل يصادر اموال المسؤولين اللبنانيين؟

قام ترامب فعلاً بمصادرة مبلغ 553 مليار دولار تعود إلى مسؤولين عراقيين كبار. حدث ذلك في شهر شباط/ فبراير 2017، أي بعد شهرٍ واحد من ممارسة مهامه كرئيس. لكن هذا الخبر مرّ من دون أي ضجيج أو صدى في وسائل الإعلام الكبرى.

الرئيس الأميركي، دونالد ترامب،  أوعز إلى وزارة الخزانة الأميركية كي تقوم بتجميد الحسابات المصرفية لعشرين مسؤولاً عراقياً كبيراً من الذين وصلوا إلى السلطة بعد غزو العراق واعتقال الرئيس صدام حسين ومن ثم إعدامه، سنة 2003.

وقامت وزارة الخزانة الأميركية بجرد 22 حساباً مصرفياً بلغ مجموعها الإجمالي 553 مليار دولار! 22 حساباً مصرفياً تعود إلى شخصيات سياسية عراقية، غالبية هذه الشخصيات موجودة في السلطة حالياً

فهل سيتجه الرئيس ترامب الى مصادرة أموال المسؤولين اللبنانيين الفاسدين في المصارف العالمية والتي تم سرقتها وتهريبها خارج الأراضى اللبنانية؟

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق