تراجع قياسي للريال الإيراني أمام الدولار

تراجع سعر صرف الريال الإيراني، السبت، لمستويات قياسية بعد انتهاء الجولة السابعة من مفاوضات إحياء التفاق النووي في فيينا، دون تحقيق أي تقدم.

وبلغ سعر صرف الدولار الأميركي الواحد 300 ألف ريال إيراني في سوق التداولات، السبت.

ونقلت وكالة بلومبيرغ عن محللين قولهم إن مستوى التراجع هذا لم يسجل منذ أكتوبر 2020.

وقال أربعة تجار في مركز لصرف العملات في وسط طهران، في اتصال مع بلومبيرغ، إنهم لم يبيعوا الدولار السبت، مشيرين إلى تقلبات السوق.

واستؤنفت الجهود بين طهران والقوى العالمية لإنقاذ الاتفاق النووي لعام 2015 في العاصمة النمساوية هذا الأسبوع.، لكن المفاوضات انتهت الجمعة دون أي مؤشر على إحراز تقدم ملموس. 

x

‎قد يُعجبك أيضاً

الحلم النووي الإيراني إلى أين ؟

بقلم ؛ إيلي القاعي تم إعادة إحياء المفاوضات النووية الإيرانية في ٢٩ تشرين الثاني في ...