بعد “سيدة الجبل” والقوات والاشتراكي: المستقبل الاثنين المقبل في بكركي .. وتهديد عوني

وصفت مصادر سياسية لبنانية مبادرات البطريرك الراعي الاخيرة بـ« كرة الثلج »، التي بدأت بالتدحرج عن رأس جبل الجليد! وهي تكبر يوميا مع سلسلة الوفود التي تزور بكركي داعمة ومؤيدة لمواقف سيد الصرح.

البطريرك الراعي التقى في اليومين الماضيين وفداً من نواب حزب “القوات اللبنانية” أيد مواقفه. والتقى ايضا وفدا مشتركا من لقاء “سيدة الجبل”، و”المبادرة الوطنية”. والتقى النائب والوزير السابق غازي العريضي موفدا من رئيس الحزب التقدمي الاشتراكي وليد جنبلاط. وهؤلاء اعلنوا عن تأييدهم لمبادرة البطريرك.

تهديد عوني مبطّن للراعي!
بالمقابل، فإن وفد « التيار العوني » الذي التقى البطريرك اليوم، اعطى موقفا اشبه بالوعظ والتهرب من الاجابة عن سؤال ما إذا كان التيار العوني يدعم سيد الصرح.

وفي رسالة تهديد مبطنة للبطريرك الراعي سأل الوفد العوني غبطة البطريرك “إذا كان يتحمل مسؤولية اي فلتان في الشارع نتيجة وجود فريق لبناني وازِن يرفض تدويل حل الازمة اللبنانية”! ‎
علما ان وفدا من التيار العوني، كان التقى قبل يومين السفير البابوي في لبنان، وسلمه مذكرة تتناقض في مضمونها مع مبادرات البطريرك. وشرح الوفد كلمة رئيس « التيار » جبران باسيل قبل ايام. ومن دون ان يسمي البطريرك مباشرةً، استرسل الوفد في شرح افكار باسيل عن حقوق المسيحيين التي اعتبروها تتناقض مع مبادرات البطريرك، خصوصا لجهة تدويل الازمة، وموقف نصرالله المعترض على التدويل، من جهة، وتهديده بالحرب، من جهة ثانية، ما يعرض السلم الاهلي للخطر! اضافة الى تفسير باسيل للدستور، بما يخالف مبدأ الشراكة الوطنية، لجهة تشكيل الحكومة، والاعتراض على موقف الرئيس المكلف سعد الحريري.

شفاف الشرق الأوسط

x

‎قد يُعجبك أيضاً

سلوك “التيار العوني” القضائي… “السوريّون كانوا أذكى”

ألان سركيس – نداء الوطن لا يزال “تمرّد” القاضية غادة عون حديث الناس والقوى السياسية ...