بعد زاده… اغتيال قائد في الحرس الثوري على الحدود مع سوريا

بعد اغتيال العالم النووي الايراني محسن فخري زاده يوم الجمعة الماضي، أكدت مصادر استخبارية عراقية، اليوم الاثنين، مقتل قائد في الحرس الثوري الإيراني وثلاثة من أفراد حمايته على الحدود العراقية السورية.

وقالت المصادر الاستخبارية العراقية لـRT، إن “القائد في الحرس الثوري الإيراني مسلم شهدان، قتل اليوم مع ثلاثة من أفراد حمياته على الحود العراقية السورية”.

وأضافت المصادر، أن “المعلومات الأولية لم تؤكد بعد إذا ما كانت الضربة بطائرة مسيرة أو عملية اغتيال بطريقة أخرى”.

وكانت وكالة “فارس” قد قالت يوم اغتيال زاده انه قتل بإطلاق نار في العاصمة طهران، وأوضحت أن اغتياله تم عن طريق انفجار تعرضت له سيارته ثم إطلاق الرصاص.

كما ذكرت يوم الاغتيال أن مرافقي العالم النووي اشتبكوا مع فريق الاغتيال والعملية أدت إلى مقتل شخصين على الأقل.

وقتل يوم الجمعة 27 تشرين الثاني رئيس مركز الأبحاث والتكنولوجيا في وزارة الدفاع محسن فخري زادة، في عملية اغتيال وصفتها طهران بـ”الإرهابية”.

وأفادت وزارة الدفاع في بيان حينها بأن “عناصر إرهابية مسلحة هاجمت ظهر الجمعة، سيارة تقل محسن فخري زاده”،

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

لبنان يوقع مع شركة بفايزر للحصول على 2.1 مليون جرعة لقاح

وكالة أنباء Associated Press ترجمة صوفي شماس أبرم لبنان صفقة مع شركة بفايزر يوم الأحد ...