تحت المجهر

باسيل يرسل مناصريه لاطلاق النار على المتظاهرين ويخشى من الاقتتال

يقول المثل: “ضربني وبكى… سبقني واشتكى”.

فأمس تنصل رئيس التيار الوطني الحر ووزير الخارجية في حكومة تصريف الاعمال جبران باسيل من الاشكال الذي حصل في جل الديب وفيه تم اطلاق النار من قبل مناصري التيار على الثوار السلميين في المنطقة، علماً ان الهجوم تمّ بطلب من إدي جبيلي المنتمي الى التيّار الوطني الحر والذي أبلغ عدداً من الشبّان بالتوجّه الى المنطقة.

اما اليوم، فدعا باسيل الى عدم جر الناس الى الاقتتال، مغرداً عبر حسابه على تويتر كاتباً “الأولوية اليوم لتشكيل حكومة انقاذ ومنع الفكر التخريبي من أخذ البلد الى الصدام. حذار من جدران العزل وتقطيع الأوصال وجر الناس إلى الاقتتال. والى التيار الوطني الحر أقول: ممنوع ردة الفعل لأن المؤامرة بدأت تنكشف والناس الطيّبيون بالحراك وبالبيوت كفيلون باسقاطها”.

موقع الكتائب الالكتروني

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق