باسيل: “لا تفتعل مشكلة من هذا الموضوع والمبلغ لا يتجاوز الـ30 مليون ليرة”

ذكرت صحيفة اللواء أن جلسة مجلس الوزراء قد شهدت على مشادة بين وزير الصناعة وائل أبو فاعور ووزراء «التيار الوطني الحر» على خلفية إثارة أبو فاعور لبند سفر وفد مكون من وزير الزراعة حسن اللقيس وموظفين ووزير التجارة الخارجية حسن مراد وموظفين إلى ساو باولو في البرازيل للمشاركة في يوم الطبخ اللبناني وكلفة هذا البند على الخزينة.
وفي حين لفت وزير الزراعة إلى انه لن يُشارك في المناسبة، أنبرى وزراء التيار للدفاع عن الهدف من الرحلة ووجه وزير الدفاع الياس بوصعب كلاماً قاسياً إلى أبو فاعور قائلاً له: «إقرأ البنود جيداً قبل ان تدلي بكلامك»، فأجابه أبو فاعور: «مش أنت يلي بتعلمني أقرأ»، عندها تدخل الرئيس الحريري لترطيب الأجواء.

فيما كشفت صحيفة الحياة أن الحاجة إلى التقشف أطلقت سجالا حول سفر الوفود إلى الخارج، حسب قول مصادر وزارية لـ”الحياة”، ما تسبب بمشاحنة بين وزير الصناعة وائل أبو فاعور وبين وزيري الخارجية جبران باسيل والدفاع الياس بو صعب، حين اعترض أبو فاعور على تخصيص مبلغ لسفر وزير الزراعة حسين اللقيس ووزير الدولة للتجارة الخارجية حسن مراد ومعهما مديرين عامين وموظفين إلى البرازيل للمشاركة في معرض يشمل فن الطبخ، داعيا إلى تقليص الوفد، وسائلا عن جدوى الإنفاق على سفر من هذا النوع في وقت يحتاج الأمر إلى عصر الإنفاق. إلا أن باسيل قال له: “لا تفتعل مشكلة من هذا الموضوع والمبلغ لا يتجاوز الـ30 مليون ليرة وهذا خط أحمر ومشاركة لبنان مفيدة في العلاقات التجارية…”، إلا أن أبو فاعور اعتبر أن المسألة تتعلق بالمبدأ، لكن بوصعب رد عليه مدافعا عن سفر الوفد قائلا: “قبل أن تعترضوا على أمر اقرأوا جدول الأعمال جيدا”. لكن السجال حول الموضوع انتهى إلى تقليص عدد الوفد والاكتفاء بمشاركة وزير واحد فيه. واعترض وزير التربية أكرم شهيب وأبو فاعور على هذا البند.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

إيران استغلت فرنسا كسباً للوقت وتكريساً لحزب الله بلبنان

في الانقسام العمودي الواقع حول مبدأ المداورة بالحقائب الوزارية بين الأحزاب – الطوائف، في الحكومة ...