ايران وحزب الله أكبر الخاسرين من أزمة فنزويلا

اعتبرت مصادر مطلعة، ان ما يجري في فنزويلا يُقلق إيران و حزب الله بشكل كبير، وذلك نظرا للعلاقة الاستراتيجية التي تجمع الطرفين.

ورأت المصادر، انه وبظل حكم الرئيس نيكولاس مادورو كان الإيرانيون ومعهم حزب الله يشعرون بحرية تامة في التحرك داخل البلاد لتحصين مصالحهم ويستخدمونها كقاعدة للانطلاق نحو جيران فنزويلا في قارة اميركا الجنوبية.

وأضافت، “سقوط مادورو ستكون نتائجه كارثية على هذه الأطراف لأنهم سيصبحون تحت المجهر ولن يكون هناك رعاية او حماية رسمية لهم، كما ان اوضاع بلدان اميركا الجنوبية حاليا تختلف بشكل كبير عن السنوات الماضية حيث كان للايرانيين حلفاء كثر، اما اليوم فيُمكن ملاحظة التغير النوعي في البرازيل لاستشراف مستقبل الأمور”.

المصدر : نيويورك مورنغ

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

x

‎قد يُعجبك أيضاً

“الدفاع الإيرانية”: حادث في منطقة “بارتشين” العسكرية يتسبب في مقتل شخص وجرح آخر

أكدت وزارة الدفاع الإيرانية، دون الخوض في تفاصيل، وقوع حادث في أحد مراكز الوزارة في ...