انفجار في ناقلة نفط قبالة ميناء بانياس

وقع انفجار اليوم الأحد في ناقلة نفط كانت ترسو قبالة ميناء بانياس على الساحل السوري، دون تسجيل أي إصابات حتى الآن، فيما لم تتضح تفاصيل هذا الانفجار الغامض، لا سيما وأن الناقلة كانت أفرغت في وقت سابق، ولم تكن تحمل على متنها أي مواد نفطية.

في حين رجحت وكالة سبوتنيك الروسية أن يعود سبب الانفجار إلى عمليات صيانة مستمرة تجري على متن السفينة منذ مدة.

وقالت وكالة أنباء ”فارس نيوز“ الإيرانية، الأحد، أن ”الانفجار استهدف ناقلة نفط كانت على شاطئ ميناء بانياس بمحافظة طرطوس السورية“، مشيرة إلى أن ”الناقلة كانت خالية من النفط واشتعلت فيها النيران أثناء إفراغها“.

ونقلت وكالة ”ستيب نيوز“ السورية، عن مصادر محلية، أن ”دخانا تصاعد من أحد ناقلات النفط الراسية قبالة سواحل بانياس، دون التأكد من حجم الضرر فيها أو تبعيتها“.

في المقابل، نقلت وكالة الأنباء السورية “سانا” – التابعة للنظام السوري – عن مدير الجاهزية في الشركة السورية، أن ما حدث هو مجرد ”حريق بسيط، ناجم عن عطل فني“.

يذكر أن وسائل إعلام إيرانية معارضة، كشفت الجمعة الماضية، أن 4 سفن تابعة للحرس الثوري الإيراني، تتجه نحو ميناء ”بانياس لنقل 3.5 مليون برميل من النفط الإيراني.

وكانت ناقلة نفط إيرانية سابقة تعرضت في 24 أبريل الماضي، إلى هجوم قبالة الساحل السوري، هو الأول من نوعه منذ اندلاع النزاع السوري تسبّب بحريق ضخم فيها، وفق ما أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

وزير داخلية إيران يتهم “الأعداء”.. بتظاهرات العطش

ألمح وزير الداخلية الإيراني أحمد وحيدي إلى وقوف من وصفهم بـ “الأعداء” وراء تظاهرات المياه ...