امتعاض في الكتائب بسبب خيارات سامي الجميل…

تفيد مصادر مطلعة بأن “حالا من الامتعاض تسود القواعد الكتائبية منذ مدة وهي الى تنامٍ خصوصاً لدى الرعيل القديم والمجموعات التي كانت مقربة من الوزير الشهيد بيار الجميل بسبب خطاب رئيس الحزب النائب السابق سامي الجميل وفريقه الذي يعتبرونه على نقيض مع الخطاب التاريخي للحزب والذي يهدد هويته”.

وتشير المصادر الى ان هذا الامتعاض مرشح للخروج الى العلن كلما إقترب الاستحقاق الانتخابي النيابي وإلتصق الجميل ببعض مجموعات”17 تشرين” ذات الهوى اليساري.

في هذا الاطار، جاء اعلان المحامي الكتائبي ميشال نعمة عبر حسابه على فيسبوك توجهه للاستقالة كي يكون مستقلاً ليشير عبر “Media Factory News” الى “أن الاستقالة هي بمثابة رسالة واضحة لرفض الواقع الذي يحصل داخل الحزب وخارجه”.

يضيف نعمة “نختلف مع النائب سامي الجميل في عدة ملفات ادارية منها الانتخابات الحزبية اضافة الى المهل وغيرها الكثير من الأمور التي باتت تحتاج الى تطوير.”

ويؤكد المحامي ميشال نعمة ان “المعارضة التي يعتبر النائب جميل نفسه جزءا منها لا تلعب دورها الحقيقي اضافة الى أنّها تفتقد الى الرؤية والتخطيط “.

ويكشف نعمة أنهم بصدد تلبية دعوة البطريرك الراعي عبر مجموعة “بحبك يا لبنان” التي تضم شباب من كافة التوجهات لتطوير الحياة السياسية في لبنان مؤكدا انه “لا يمكنه ان يميل مع الظروف “شعبويا” ومن اجل اهداف انتخابية” ويتابع نعمة “من الممكن أن تشارك هذه المجموعة في الانتخابات النيابية المقبلة”.

ويلفت نعمة الى أنه “كان من الاجدى على النائب سامي الجميل الالتفات الى “أهل بيته” قبل مد الجسور مع الآخرين علما أننا مع الانفتاح على الجميع”.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

تمام سلام: العونيون تصرفوا كميليشيا سياسية ولولا تغطية «حزب الله» لما استطاعوا التعطيل

بيروت: «الشرق الأوسط» يصدر قريباً عن «دار رياض الريس للكتب والنشر» كتاب «الدولة المستضعفة» للزميل ...