تحت المجهر

الى ميشال المر MTV فسحة أصباح (بقلم عمر سعيد)

حين يشتعل الصراخ محبة ، ليوقف المتعبين في الطريق ، أنْ تعالوا نتقاسم الأنفاس نقاء . .

حين يستمطر الفقراء ربهم ، فيعصر لهم الرحمة نبيذاً يسيل من أصابع المؤمنين عبر نوافذ الضوء المقدس ..

حين تغدو ال MTV حقل الله في الأرض ، يقتطعه من السماء ، فيرتق به جرح الوطن ..

حينها يخلع ابن مريم مساميره ..
حينها يترجل عن صليبه ، ويمشي في الناس مباركاً حلول الحب في الناس ، ليستعيد العماة الطريق صوب الإنسان..

إم تي ڤي
بيت مال المسلمين أنتِ في صحراء ضجت باللصوص والجوعى وقطاع الطرق ..

خليفة عادل ينثر آياتِ الرحمة في الرعية إيمانا ، ما فرق بين مسلم وذي كتاب وكافر ..

حبة قمح أحسنت لله فينا ، فأحسن الله إليها سنابل ، ملأت بيادرنا قمحاً ، يثمر أملاً في زمن الجفاف والوباء .

كذا هو الإيمان ..
كرمة تبلل حباتُ عناقيدها شفاه حجيج سقطوا في دروب الألم ، تمنحهم الرشفة الأخيرة إلى السلام ..
ماء يوضئ مصلين عز عليهم التيمم في غبار الزمن المسموم ، وما تهاونوا في الصلاة ..

إم تي في ، مني لك ولميشال الرحمة كل الوفاء والمحبة والانتماء .. وكل كل الشكر فأنت آخر أصباح الأكف البشرية
عمر سعيد

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *