الهجوم على الحزب “ورقة رابحة”!

لاحظ أحد المُراقبين، اعتماد النائب أسامة سعد نهج التبرؤ من العلاقة مع حزب الله ورفض القول الذي يضعه في خانته، كما تشديده على الاختلاف السياسي بينهما.

المُراقب رأى في خطاب مهاجمة حزب الله ورفض ممارساته، والذي بات قولاً مُكرراً على لسان أكثر من شخصية، ورقة انتخابية رابحة تُعتمد لاجتذاب القواعد الشعبية، ما يؤشّر إلى النقمة الجماهيرية العارمة ضد “الحزب”، تحديداً داخل بيئته.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

ما لم يقله جعجع

شهد المقر العام للقوات اللبنانية في معراب مؤتمراً صحفياً لرئيس الحزب سمير جعجع بحضور نواب ...