“الموتسكل” تشعل حربا بين مؤيدي ميليشيا حزب الله في الضاحية الجنوبية

قتل وأصيب عدد من الأشخاص خلال اشتباكات ليلية بالأسلحة الثقيلة بين موالين لميليشيا حزب الله بسبب دراجة نارية بالضاحية الجنوبية في لبنان، ليطلق ناشطون اسم “حرب الموتسكل” على الاشتباكات خلال موجة واسعة من السخرية على مواقع التواصل الاجتماعي.

وذكرت وسائل إعلام لبنانية أن الاشتباكات اندلعت خلال ساعات الليل بين عشيرتي آل زعيتر وآل حجولا في منطقة الليلكي بـ “دولة” الضاحية الجنوبية، المعقل الرئيس لميليشيا حزب الله، ما أدى لمقتل (عباس صفوان) وإصابة أربعة آخرين وأضرار مادية في المنازل.

ويعود سبب الاشتباكات العنيفة التي استمرت حتى الصباح، لخلاف على دراجة نارية “موتسكل” بين شباب العشيرتين، استخدم الطرفان خلالها قذائف “آر بي جي” والأسلحة الرشاشة، لتسفر عن أضرار مادية في المنازل وحالة هلع بين السكان، بحسب الوسائل اللبنانية.

وأثارت الحادثة سخرية وانتقادات واسعة على مواقع التواصل الاجتماعي، حيث أطلق الناشطون اسم “حرب الموتسكل” على الاشتباكات (مقارنة بحرب البسوس الشهيرة)، إضافة لمهاجمة ميليشيا حزب الله بسبب الفوضى الأمنية المتفشية بين مواليه في المنطقة الخاضعة لسيطرته.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

لأول مرة تذكر المجاعة بحق الموارنة وترتقي قضيتهم الى المجالس الدولية والقانون الدولي

حققت منظمة الدفاع عن المسيحيين ومواجهة مضطهديهم التي يرأسها مؤسسها توفيق بعقليني والمتخذ مقراً لها ...