قضايا الارهاب

المملكة السعودية تعدم عشرات الارهابيين

وزارة الداخلية السعودية تؤكد أن الذين نفذت بحقهم أحكام الإعدام “تبنوا الفكر المتطرف وشكلوا خلايا للإخلال بالأمن”

المجموعة الأولى شملت 11 شخصا من القطيف والأحساء والمدينة المنورة وقد اتهموا منذ العام 2013 بتشكيل خلية تجسس لصالح إيران.

المجموعة الثانية شملت 18 شخصا من محافظة القطيف كانوا قد اعتقلوا وحوكموا على خلفية الاحتجاجات التي شهدتها قرى المحافظة وتزامنت بعض فصولها مع أحداث ما يسمى بالربيع العربي منذ العام 2011.

المجموعة الأخيرة ضمت ستة أشخاص حوكموا بتهم جنائية

قائمة التهم

ذكر البيان الصادر عن وزارة الداخلية السعودية والذي بثته وكالة الأنباء السعودية قائمة من التهم شملت:

“تبني الفكر الإرهابي المتطرف وتشكيل خلايا إرهابية للإفساد، والإخلال بالأمن وإشاعة الفوضى وإثارة الفتنة الطائفية، والإضرار بالسلم والأمن الاجتماعي ومهاجمة المقار الأمنية باستخدام القنابل المتفجرة، وقتل عدد من رجال الأمن غيلةً، وخيانة الأمانة بالتعاون مع جهات معادية بما يضر بالمصالح العليا للبلاد”.

وأضاف البيان أن السعودية “لن تتوانى عن ردع كل من تسول له نفسه المساس بأمنها واستقرارها ومواطنيها والمقيمين على أراضيها”.

تعود التهم التي وجهت للأشخاص الذين تم إعدامهم إلى بضع سنوات، فقد اعتقل الكثير منهم خلال السنوات السبع الماضية ومرت محاكماتهم بجميع مراحل التقاضي، وقد صدرت فعليا بعض الأحكام النهائية بالإعدام قبل عدة سنوات.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *